GAEB after web test2 in side
الأسئلة الشائعة مساعدة اتصل بنا الدخول للاعضاء المشتركين
توقيع بروتوكول التعاون بين وزارة الأوقاف ووزارات التنمية المحلية والصحة والتربية والتعليم
في ضوء الدور التنموي والمجتمعي المستمر والمثمر لوزارة الأوقاف وإدارات البر بها في خدمة المجتمع ، والإسهام في نهضة الوطن في شتى المجالات ، وفي إطار إعلان الوزارة لعام 2017م بأنه عام البر
قام معالي أ. د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف صباح اليوم الأحد الموافق 4 / 6 / 2017م بتوقيع بروتوكول تعاون مشترك بين وزارات: الأوقاف ، والتنمية المحلية ، والصحة، والتربية والتعليم ، وذلك لدعم القرى الأكثر احتياجًا
بحضور أ .د / هشام الشريف وزير التنمية المحلية ، و د/ منى حافظ رئيس قطاع الرعاية الأساسية بوزارة الصحية نيابة عن وزير الصحة والسكان ، والسيد اللواء/ يسري عبد الله سالم رئيس هيئة الأبنية التعليمية نيابة عن معالي وزير التربية و التعليم ، وسيادة المقدم / عمرو طارق ممثلاً لهيئة الرقابة الإدارية ، وفضيلة الشيخ/ جابر طايع وكيل أول الوزارة رئيس القطاع الديني ، والأستاذة / ميرفت شرف الدين رئيس قطاع الخدمات بوزارة الأوقاف ، والمهندسة / نرمين محمد رئيس قطاع المشروعات بوزارة الصحة ، وفضيلة الشيخ/ صبري ياسين وكيل الوزارة لشئون الدعوة ، والمهندسة / أمل صابر إسماعيل رئيس الإدارة المركزية للبحوث والدراسات والأبنية التعليمية ، وسيادة اللواء / عبد القادر سرحان رئيس المجموعة الوطنية لاستثمارات الأوقاف ، و أ/ أحمد حسين مدير عام إدارة العقود بوزارة الصحة
كما أوضح معاليه أن اجتماع اليوم جاء لدعم مجالات الصحة والتعليم والبنية التحتية ، ففي مجال التعليم سوف توفر الوزارة عدد 5 آلاف مقعد دراسي تكفي لـعدد 15 ألف طالب كمجموعة أولى تتبعها مجموعات أخري متتابعة.
وهناك جهود وإسهامات ستبذل في مجال الصحة والتمية المحلية ، مؤكدًا أن الوزارة خصصت مبلغ 15 مليون جنيه دفعة أولى مبدئية لدعم القرى الأكثر فقرًا ، يتبعها دفعات أخرى بإذن الله تعالى ، وقد تم الإعلان عن رقم حساب في البنك المركزي مخصص لدعم القرى الأكثر احتياجًا برقم (902209)
وفي ختام اللقاء قام معالي وزير الأوقاف بصحبة وزير التنمية المحلية وعدد من الحضور بتفقد نماذج من المقاعد الدراسية التي سوف تمد بها وزارة الأوقاف وزارة التربية والتعليم ، وذلك للإسهام في تحسين مستوى الخدمة المقدمة بها ، وتقديم الدعم المالي أو العيني بما يسهم في تخفيف الأعباء عن قاطني القرى والنجوع الأكثر فقرا والأشد احتياجا
هذا وقد تم التنسيق مع السادة وزراء التنمية المحلية والصحة والتربية والتعليم على آلية العمل المشترك لتنفيذ بنود هذا البروتوكول خدمة للوطن والمواطنين
مواقع هامة